دروسٌ من صبر نبينا محمد عليه الصلاة و السلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

موضوع دروسٌ من صبر نبينا محمد عليه الصلاة و السلام

مُساهمة من طرف منطلق في الخميس أغسطس 11, 2016 7:06 pm

السلام عليكم بسم الل

فبينما كان العالم في ظلمة الشرك
وضلال العصيان
ونار البعد عن الله
وبينما كان العالم يعيش حياة الغاب
حيث يأكل القوي حق الضعيف
وحيث إنتشر الجهل والشر والبغي والعدوان

أرسل الله لنا نبيه محمداً صلى الله عليه وسلم
ليخرج الناس من ظلمات الشرك إلى نور الإيمان
ومن ضلال العصيان إلى هدى الطاعة
ومن نار البعد عن الله إلى جنة القرب منه سبحانه وتعالى
أرسله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون
وأنزل إليه كتابه المبين
القرآن الكريم
الذي قال الله تعالى فيه:
{لو أنزلنا هذا القرآن على جبلٍ لرأيته خاشعاً متصدعاً من خشية الله وتلك الأمثال نضربها للناس لعلهم يتفكرون}
[سورة الحشر]

أنزله الله تعالى على نبيه صلى الله عليه وسلم
ليبشر به المؤمنين بجنات النعيم
وينذر به الكافرين بين يدي عذابٍ أليم

وقد كانت هذه المهمة من الصعوبة بمكان
إذ أن الله تعالى أرسله لقومٍ كافرين
فآذوه وحاربوه
وأغروا به سفهاءهم وصبيانهم
ومع هذا
فقد صبر وتحمل الأذى
في سبيل تبليغ دعوة الله تعالى
تحمل الشدائد والصعاب
ليبلغ دين الله تعالى الآفاق

ويعطينا صلى الله عليه وسلم دروساً في الصبر
لكل داعيةٍ على منهج الحق يؤاذى ويحارَب 
فصبر النبي صلى الله عليه وسلم درسٌ لكل الدعاة إلى الله
أن إصبروا على الأذى
وبلغوا دعوة ربكم
واعلموا أن الله تعالى ناصرٌ دينه

فمع بعض هذه النماذج
التي قد مرت علينا كثيراً
ولكن قل من يتوقف حولها
فيأخذ منها الدروس والعبر
وما أروع التعلم من سيرة سيد البشر!!



فهذا رسول الله صلى الله عليه وسلم
حين يأمره الله تعالى بالصدع بالدعوة
{فاصدع بما تؤمر وأعرض عن المشركين}

صعد على جبل الصفا
ونادى في قريش
قائللاً:
أرأيتم لو أخبرتكم أن خيلاً خلف هذا الوادي تريد أن تغير عليكم,أكنتم مصدقيَّ؟
قالوا:
نعم
ما جربنا عليك كذباً قط
فقال:
فإني رسول الله إليكم بين يدي عذابٍ شديد

فقال له عمه أبو لهب:
تباً لك يا محمد
ألهذا جمعتنا؟!


عجباً لهؤلاء القوم!!!!
كانوا يسمونه بالصادق الأمين
ثم كذبوه!!!

وهذا قد يتعرض له أي داعية
كان قبل أن يدعو إلى الله محبوباً بين أقرانه
فلما سلك طريق الدعوة إنصرفوا عنه
فهل يصبر داعية اليوم على ما صبر عليه سيد الدعاة المصطفى صلى الله عليه وسلم من الأذى؟


لقد كان صلى الله عليه وسلم يحارَب
ويؤاذى
ومع هذا كان صابراً محتسباً
وتعلم أصحابه رضوان الله عليهم منه الصبر والرفق
فلنتعلم نحن أمة الإسلام من خير الأنام عليه الصلاة والسلام

ولنصبر على الأذى في تبليغ الحق
ولنسأل الله الثبات...



أسأل الله تعالى أن يجمعنا مع نبينا صلى الله عليه وسلم في دار مقامته
وأن يوردنا حوضه
وأن يدخلنا مدخله
إنه ولي ذلك ومولاه والقادر عليه
وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد
والحمد لله رب العالمين...
avatar
منطلق
عضو متألق
عضو متألق

الجنس الجنس : ذكر
الدولة الدولة : الجزائر
العمل العمل : موظف
الهواية الهواية : شطرنج
المتصفح المتصفح : chrome
المزاج المزاج : على الكمبيوتر اتصفح
تاريخ التسجيل : 15/07/2016
عدد المساهمات : 15
مجموع النقـاط : 42
mms mms : ذكر..

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى